منتديات بودى الحب


منتديات بودى الحب @اسلاميات | تطوير منتديات |دعم|اكواد|مجلات|html|css|تصميم|ابداع| برامج|افلام عربى |افلام اجنبى|اغانى عربى|اغانى |اجنبى |العاب|جمال حواء|اناقه الشباب|التميز والشمول
 
الرئيسيةالبوابةمركز رفع الصور إرفع صورك مجانابحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قوة الإيمان وقوة الطغيان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
body
مؤسس الشبكة
مؤسس الشبكة


^~^ أوسمتى ^~^ ^~^ أوسمتى ^~^ :

المهنه : جامعى
هوايه : المصارعه

الدوله
الجنس ذكر
عدد المساهمات : 7287
نقاط : 15990
السٌّمعَة : 9
تاريخ الميلاد : 01/02/1996
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 20
المزاج : مدير المنتدى

مُساهمةموضوع: قوة الإيمان وقوة الطغيان   الجمعة أغسطس 02, 2013 12:09 pm





الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وإمام المجاهدين محمد - صلى الله عليه وسلم - الرحمة المهداة والنعمة المسداة والسراج المنير.
فعندما نقرأ سورة الأنفال فإن أعيننا تقف على معان عجيبة، ومن أهم هذه المعاني، انه إذا كان للطغيان قوة، فإن للحق قوة أيضاً أكبر وأقوى من قوة الطغيان.
خرج المسلمون في هذه الغزوة (غزوة بدر) هدفهم ومبلغ جهدهم هذه الفئة القليلة التي كانت في قافلة أبي سفيان، ولكن الله قدَّر شيئاً آخر، وهو أن يقابل المسلمون قريش بقوتها وعدتها، والتي أخرجت فلزات أكبادها، وقوادها وجنودها. أصاب المسلمون الهم والحزن الشديدان حتى عبَّر الله عن ذلك بقوله: ((يجادلونك في الحق بعدما تبين كأنما يساقون إلى الموت وهم ينظرون))[الأنفال: 6]، ولكنَّ الله أراد شيئاً آخر، أراد الله أن تكون بدراً قصة تتلى إلى يوم القيامة تعبِّر عن إرادة الله وإرادة الناس، تعبر عن قوةالإيمان الطغيان، أراد الله أن تكون بدرا ملحمة تتدارسها الأجيال جيلا بعد جيل، وليست مجرد غنيمة اغتنمها المسلمون، وصدق قوله - تعالى -: ((ويريد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين * ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون) [(7) (8) الأنفال]، وقوله - تعالى -: ((فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى))[الأنفال: 17].
وإذا نظرنا اليوم فإننا نرى أن الباطل أعد قوته، وشحذ همته، وحشد جنده وعدته في مقابلة الحق، هذه القوة تمثلت في:
- حرب ضروس على كل من يدين بالإسلام في كل مكان.



- الحول بين المسلمين وبين تطبيق شعائرهم، وتطبيق أحكام دينهم.
- استخدام وسائل القمع والإرهاب للحيلولة دون وصول المصلحين إلى أهدافهم.
- إشاعة روح اليأس والقنوط في نفوس المسلمين وخصوصاً الشباب منهم.
- الحيل بين المسلمين وبين فهم دينهم ومبادئ شريعتهم الوسطية والشمولية.
- نشر الرذائل والمنكرات وتغييب المسلمين عن مهمتهم في الحياة.
- تجفيف المنابع وتجهيل المسلمين بتاريخهم وماضيهم.
- التضييق والتقتير في وسائل المعيشة.
هذه هي قوة الطغيان، والسؤال أين قوة أهل الإيمان ؟.
• الإيمان بالله أقوى الأسلحة.
قال - تعالى -: ((ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين))[آل عمران: 139].
فهل تستطيع أمة مقاومة الظلم والطغيان ؟، وهي بعيدة عن ربها، وبعيدة عن تعاليم دينها ونهج نبيها. وهل ينصر الله أمة؟ قد أصيبت بالوهن نتيجة لحبها للدنيا وكراهية الموت.
وهل تنتصر أمة؟ انتشرت فيها الرذائل والمنكرات دون أن يوجد من يقضي على هذه الرذائل، ويحارب هذه المنكرات، وأسلحة الإيمان تتمثل في:
 




       ghjghjgh ghjghjgh ghjghjgh
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bodyel7obe.yoo7.com
ملك روحى
عضو ملكى
عضو ملكى


^~^ أوسمتى ^~^ ^~^ أوسمتى ^~^ :

المهنه : طالب
هوايه : الرسم

الدوله
عدد المساهمات : 2814
نقاط : -2
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 08/11/2013

مُساهمةموضوع: _da3m_17   الأربعاء فبراير 26, 2014 6:05 pm

موضوع رائع بوركت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قوة الإيمان وقوة الطغيان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بودى الحب  :: ๑ القسم الاسلامي العامـــه๑ :: سيرة آلرسول صلى آلله عليه وسلم وآصحآآآبه-
انتقل الى:  

©جميع حقوق التصميم محفوظه لشبكة ومنتديات بودى الحب2012