منتديات بودى الحب


منتديات بودى الحب @اسلاميات | تطوير منتديات |دعم|اكواد|مجلات|html|css|تصميم|ابداع| برامج|افلام عربى |افلام اجنبى|اغانى عربى|اغانى |اجنبى |العاب|جمال حواء|اناقه الشباب|التميز والشمول
 
الرئيسيةالبوابةمركز رفع الصور إرفع صورك مجانابحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحداث رمضان ووقائع العاشر منه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بيه خالد
الاداره
الاداره


^~^ أوسمتى ^~^ ^~^ أوسمتى ^~^ :

المهنه : مبرمج
هوايه : ركوب الخيل

الدوله
الجنس ذكر
عدد المساهمات : 1712
نقاط : 2219
السٌّمعَة : 5
تاريخ الميلاد : 19/01/1996
تاريخ التسجيل : 02/02/2012
العمر : 20

مُساهمةموضوع: أحداث رمضان ووقائع العاشر منه   الأحد أغسطس 18, 2013 5:14 am

<<2074>>
<<أحداث رمضان ووقائع العاشر منه >>
الحمد لله والصلاة والسلام على من أرسله رحمة للعالمين وحجة للخلق أجمعين وبعد إن هذه الوقائع التي حدثت في رمضان جمعتها ملخصة من عدة مباحث ليعلم شباب اليوم ان أجدادنا كان رمضان لهم بمثابة رد الاعتبار فلذا لم يجعلوه زمانا للنوم وشهرا للتشهي يقضون فيه نهمهم وفاقا لما فاتهم بالنهارمن هنا فهذا الموضوع تفصيله يتأتى من نقطين :
**1\\النقطة الأولى : أحدات رمضان :الاول من رمضان .وفيه : من سنة654 للهجرة احترق المسجد النبوي وبلغ من الشدة أن انهار به بناء المسجد وتحطم المنبر ...وفيه : من سنة428 للهجرة توفي الطبيب الفيلسوف أبوعلي الحسين بن عبدالله المعروف بابن سينا . صاحب كتاب القانون والشفاء وغيرهما .
الثاني من رمضان .وفيه : من سنة413 للهجرة توفي شيخ المحدثين والمؤرخين ورئيس المتكلمين واستاذ الفقهاء والاصوليين الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان العكبري .
العاشر من رمضانوفيه : من السنة الثامنة للهجرة فتحت مكة عنوةً.وفيه : من السنة العاشرة للبعثة توفيت خديجة بنت خويلد رضوان الله عليها زوجة النبي صلى الله عليه وآله وأم المؤمنين خقّاُ .
الثاني عشر من رمضان\\وفيه : من السنة الاولى للهجرة آخى رسول الله صلى الله عليه وآله بين المهاجرين والأنصار . كما وقد آخى حينها بينه وبين الامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقال : أنت أخي في الدنيا والآخرة .
العشرون من رمضان \\وفيه : من السنة8 للهجرة يوم منّ الله على المسلمين بفتح مكة المكرمة فطهرت الكعبة المشرفة من الأصنام على يد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام بأمر من الرسول الأكرم والنبي الأعظم صلى الله عليه وآله .
وفيه : من سنة542 للهجرة توفي العالم النحوي هبة الله بن علي بن محمد العلوي الحسني المعروف بابن الشجري صاحب كتاب الأمالي .
وللشيخ عز الدين رمضاني يقول :رمضان وقائع وأحداث
إنّ الصيام فريضة عظيمة، يربيّ في النفوس الإرادات والملكات، ويغرس في جنابها الفضائل والكمالات، وفيه تتدرب النفوس على حمل المكروه وتحمّل المشاق والأعباء، وضبط نوازع الهزل والعبث فيها والتحكم في الأهواء.
.ودليل هذا ذلك السجل الحافل بالانتصارات المظفرة، والمنجزات العظيمة التي حققها النبيّ صلى الله عليه وسلّم ورعيل الصحابة ومن بعدهم من الصالحين في فتوحاتهم وحروبهم في مثل هذا الشهر المبارك الكريم الذي هو شهر رمضان.وفي هذه السطور قبسات وإشارات من أحداث تاريخنا المجيد :
1ـ نزول القرآن في رمضان\\
إنّ أعظم حدث وقع في شهر رمضان هو ـ بلا جدال ـ نزول القرآن الكريم، قال تعالى: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ﴾[البقرة : 158]، وقال تعالى في الليلة التي بدأ فيها هذا النّزول: ﴿ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِين﴾[الدخان: 3]
<<2075>>
وهي التي سمّاها ليلة القدر، قال تعالى: ﴿ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْر وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْر ﴾[ القدر: 1-2]، والضمير في ﴿أَنْزَلْنَاهُ﴾ عائدٌ على القرآن الكريم وإن لم يتقدّم ذكره لدلالة المعنى عليه، كما قال تعالى: ﴿حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَاب﴾[ص:32] ولم يتقدّم للشمس ذكر.
قال ابن كثيربعد نقله الاتّفاق على يوم بعثته صلى الله عليه وسلّم وهو يوم الاثنين(2): «ثمّ قيل كان ذلك في شهر ربيع الأوّل، كما تقدّم عن ابن عبّاس وجابر أنّه ولد عليه السلام في الثاني عشر من ربيع الأوّل يوم الاثنين، وفيه عرج به إلى السماء، والمشهور أنّه بعث صلى الله عليه وسلّم في شهر رمضان، كما نصّ على ذلك عبيد بن عمير ومحمّد بن إسحاق وغيرهما».
ومما يؤيّد هذا القول ويعزّز موقعه ما ثبت في صحيح البخاري عن ابن عبّاس قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلّم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كلّ ليلة من رمضان فيدارسه القرآن فَلَرَسول الله صلى الله عليه وسلّم أجود بالخير من الريح المرسلة».
قال الحافظ في الفتح (1/43): «وفيه إشارة إلى أنّ ابتداء نزول القرآن كان في شهر رمضان؛ لأنَّ نزوله إلى السماء الدنيا جملة واحدة كان في رمضان كما ثبت في حديث ابن عبّاس، فكان جبريل يتعاهده كلّ سنة فيعارضه بما نزل عليه من رمضان...».
وقال ابن القيّم في الزاد (1/77): «واختلف في شهر البعث فقيل: لثمان مضين من ربيع الأول سنة إحدى وأربعين من عام الفيل، هذا قول الأكثرين، وقيل بل كان ذلك في رمضان واحتج هؤلاء بقوله تعالى: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ﴾، قالوا: أوّل ما أكرمه الله تعالى بنبوّته، أنزل عليه القرآن
والأوّلون قالوا: إنّما كان إنزال القرآن في رمضان جملة واحدة في ليلة القدر إلى بيت العزّة، ثم نزل منجّما بحسب الوقائع في ثلاث وعشرين سنة، وقالت طائفة : ﴿أُنْزِلََ فِيهِ الّقُرْآنُ﴾، أي في شأنه وتعظيمه وفرض صومه، وقيل كان ابتداء المبعث في شهر رجب».
وخلاصة القول أنّ نزول القرآن كان في شهر رمضان، سواء قلنا بنزوله فيه جملة واحدة، وهذا ممّا لا خلاف فيه لدلالة الكتاب عليه، ولحديث عبد الله ابن عبّاس، أو قلنا إنّ بدء الوحي ونزول أوّل آيات القرآن كان في رمضان على ما هو المشهور من مذاهب العلماء.والحكمة في تنزيل القرآن في هذا الشهر، ومدارسة جبريل للنبيّ فيه، يتبيّن منها الغرض من الترغيب في تلاوة الكتاب الكريم، وهو تعويض الصائم ما تركه من شهوات نفسه لله، ومدّه بالغذاء المبارك الذي به قوام الأرواح وزكاء النفوس، فكانت الحكمة والله أعلم أن اختار الله شهر رمضان ﴿وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ﴾[القصص:68] ليكون موسم تجديد الصلة بالله والرجوع إلى دينه والعكوف على كلامه، فيتجدّد تطهير البشر بهدى من إله الأوّلين والآخرين، وتتشبّع الألسنة والقلوب بتلاوة وتدبّر كلام قيّوم السماوات والأرضين.
.
2ـ غزوة بدر الكبرى\\ <<2076>>
وهي أكرم المشاهد وأعظم غزوات النبيّ صلى الله عليه وسلّم، وأرفع شأناً وأسمى ذكرًا، أنزل الله فيها سورة تتلى إلى يوم الدين وهي سورة الأنفال، سميت بغزوة بدر الكبرى، وبغزوة بدر العظمى، ويوم وقعة بدر، وببدر القتال، وببدر البطشة، وسمّاها الله بيوم الفرقان، وبيوم التقى الجمعان حيث يقول جلّ جلاله: ﴿بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير﴾[الأنفال 41].
وقد اتفقت كلمة أهل العلم بالسيرة أنّها وقعت في شهر رمضان(3) سنة اثنين من الهجرة، قال ابن إسحاق(4): فكانت وقعة بدر يوم الجمعة صبيحة سبع عشرة من شهر رمضان.وقد حقّق المسلمون فيها انتصارا كبيرًا على أعدائهم من الكفَرة والمشركين، وأعزّ الله تبارك وتعالى بهذه الوقعة الإسلام والمسلمين وحقّق لهم وعدهم من إحدى الطائفتين، وخذل الكفر وأهله وكسر شوكة الطغيان.
قال ابن كثير واصفًا يوم الوقعة الشهيرة، وما وقع فيها من الآيات الكثيرة: «هذا وقد تواجه الفئتان وتقابل الفريقان، وحضر الخصمان بين يدي الرحمن، واستغاث بربّه سيّد الأنبياء، وضجّ الصحابة بصنوف الدعاء إلى ربّ الأرض والسماء، سامع الدعاء وكاشف البلاء»(5).
وقد سجّل لهم القرآن هذا الموقف العظيم الدال على عبوديتهم الله واستمساكهم بحبله وطمعهم في تأييده ونصره: ﴿ إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾[الأنفال: 109].
وكان من أعقاب هذا النصر العزيز والإنجاز العظيم أن عزّز المسلمون موقعهم وفرضوا وجودهم، وأصبح سلطانهم مهيبا في المدينة وما حولها، وامتدّ نفوذهم على طريق القوافل في شمال الجزيرة وأسلم يومئذٍ بشر كثير من أهل المدينة رغبة ورهبةً.
3 ـ عزوة فتح مكة\\
وهي صفحة مشرقة جديدة، وذكرى عزيزة مجيدة، أضيفت إلى سجلّ الانتصارات في شهر رمضان المبارك، وتسمّي غزوة الفتح الأعظم، وقد ذكرها الله في كتابه في غير موضع، قال تعالى: ﴿لاَ يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلاًّ وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى﴾[الحديد : 10].
وقال تعالى: ﴿إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا﴾[سورة النصر].
ولم تختلف المصادر المؤرّخة للمغازي في أنّ فتح مكّة كان في رمضان سنة ثمان للهجرة، وإنّ اختلف في تاريخ الفتح ما بين ثلاث عشرة وست عشرة وسبع عشرة وثمان عشرة من رمضان.
والمشهور الذي في كتب المغازي أنّ دخول النبيّ صلى الله عليه وسلّم مكّة كان لتسع عشرة خلت من رمضان(7).
ولقد كان هذا الفتح يوما مشهودًا، «أعزّ الله به دينه ورسوله وجنده وحزبه الأمين، واستنقذ به بلاده وبيته الذي جعله هدى للعالمين من أيدي الكفّار والمشركين، وهو
<<2077>>
الفتح الذي استبشر به أهل السماء وضربت أطناب عزّه على مناكب الجوزاء، ودخل النّاس به في دين الله أفواجًا، وأشرق به وجه الأرض ضياء وابتهاجًا، وخرج له رسول الله صلى الله عليه وسلّم بكتائب الإسلام وجنود الرحمن سنة ثمان لعشر مضين من رمضان»(8).
وكان من أعقاب هذا الفتح العظيم، بعد تطهير البلد الأمين من الشرك الأثيم أن وضع النبيّ صلى الله عليه وسلّم للناس معالم حرمة البيت وحدّد لهم وظيفة المقيم فيه والداخل إليه في خطبة جامعة في اليوم الثاني الذي يلي يوم الفتح، فكان أن قال بعد أن حمد الله وأثنى عليه ومجّده بما هو أهله: «يا أيّها الناس إنّ الله حرّم مكّة يوم خلق السماوات والأرض فهي حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة، فلا يحلّ لامرئ يؤمن بالله واليوم الآخر أن يسفك فيها دما أو يعضد بها شجرة، فإن أحد ترخّص لقتال رسول الله صلى الله عليه وسلّم فقولوا: إنّ الله أذن لرسوله ولم يأذن لكم، وإنما حلّت لي ساعة من نهار، وقد عادت حرمتها اليوم كحرمتها بالأمس، فليبلّغ الشاهد الغائب». (رواه البخاري ومسلم وغيرهما).
4 ـ فتح الأندلس في رمضان\\
وهذا رصيد آخر يضاف إلى حلقات النصر والتمكين لهذا الدين، يصل مدّة إلى جميع البقاع، ويعمّ بنوره مختلف الأصقاع، وكأنّ رمضان قد كان على ميعاد مع مفاخر الإسلام في الأندلس.
ففي شهر رمضان سنة إحدى وتسعين للهجرة بدأ فتح الإسلام للأندلس بسرية طريف البربريّ في أربعمائة رجل ومعهم مائة فرس(9).
وفي شهر رمضان سنة اثنين وتسعين للهجرة كانت حملة طارق بن زياد مولى موسى بن نصير لتحقيق هذا الفتح في اثني عشر ألفا، وتملّك بلاد الأندلس بكمالها على ما ذكر ابن كثير(10)، بعد ما خاض طارق بن زياد حربًا دامية دامت ثمانية أيّام على نهر لكة من أعمال شذونة لليلتين بقيتا من رمضان(11).
وفي شهر رمضان سنة ثلاث وتسعين للهجرة كانت حملة موسى بن نصير لتوسيع الفتح، حيث ضمّ مدنا ومقاطعات لم تكن فتحت بعد أن اقتحم بعضها وحاصر البعض الآخر(12)، ورجع بغنائم وأموال وتحف لا تحصى ولا تعدّ كثرة(13).
5 ـ معركة الزلاقة\\
والزلاقة أرض في الأندلس قرب مدينة قرطبة، كانت عندها الوقعة المشهورة باسمها بين مسلمي الأندلس والإفرنج، سنة تسع وسبعين وأربعمائة في يوم جمعة من العشر الأول من شهر رمضان الخير(14)، وكان الفرنج في خمسين ألفا، فتيقّنوا الغلب والظفر بالفوز وغرّهم كثرتهم، لكنّهم هُزموا وانقلبوا داخرين ولم يرجع منهم إلى بلادهم غير ثلاثمائة فارس، وغنم المسلمون كلّ ما لهم من مال وسلاح ودوابّ وغير ذلك(15).
قال الذهبيّ في العبر (2/340) عند ذكره أحداث سنة تسع وسبعين وأربعمائة: «وفيها وقعة الزلاقة وذلك أنّ "الإذقونش"(16) جمع الجيوش فاجتمع المعتمد(17) ويوسف بن تاشفين(17) أمير المسلمين والمطوعة، فأتوا الزلاقة، من عمل
<<2078>>
"بطَلْيُوس"(18) فالتقى الجمعان فوقعت الهزيمة على الملاعين، وكانت ملحمة عظيمة في أوّل جمعة من رمضان".
ووصف الذهبيّ هذه المعركة في أعلام النبلاء(20) بقوله: «ثمّ التقى الجمعان، واصطدم الجبلان بالزلاقة من أرض بطليوس، فانهزم الكلب، واستؤصل جمعه، وقلّ من نجاه في رمضان سنة تسع وسبعين، وجرح المعتمد في بدنه ووجهه، وشهد له بالشجاعة والإقدام وغنم المسلمون ما لا يوصف».
وبهذا الفتح المبين والنصر العظيم عزّت دولة الإسلام في تلك الأيّام، وعلا ذكر كتائب الإيمان بين الأنام، بما حقّقته من نصر وعزّ وتمكين في شهر الصيام.
6ـ معركة عين جالوت\\
وهي بلدة من أعمال فلسطين بين بيسان ونابلس، ردّها الله على المسلمين وطهّرها من أيدي يهود الغاصبين.
وكانت هذه الواقعة في العشر الأخير من رمضان سنة ثمان وخمسين وستمائة للهجرة، وبالتحديد يوم الجمعة في الخامس والعشرين من رمضان، ورجع النصر فيها للإسلام وأهله بعد اقتتال عظيم واحتدام مرير، قتل فيها المغول وجماعة من بيته(21). وكان بطل هذه المعركة وقائدها الملك المظفر سيف الدين قطز(22) قال الذهبيّ في تاريخ الإسلام: (وله اليد البيضاء في جهاد التتار فعوّض الله شبابه بالحسنة ورضي عنه).
7 ـ السرايا \\
.ففي رمضان وفي السنة الأولى للهجرة كانت سريّة سيّد الشهداء حمزة بن عبد المطلب في ثلاثين رجلا من المهاجرين إلى سيف البحر من ناحية العبيص، فلقي أبا جهل في ثلاثمائة راكب من كفّار قريش، فحجر بينهم مجدي بن عمرو الجهني، وكان موادعا للفريقين فلم يكن بينهما قتال(23).
وهو أوّل لواء عقده رسول الله صلى الله عليه وسلّم لحمزة بن عبد المطلب(24).
وفي رمضان سنة ستّ من مهاجر رسول الله صلى الله عليه وسلّم كانت سريّة زيد بن حارثة إلى أمّ قِرفة بوادي القرى على سبع ليال من المدينة لينتقم من فزارة من بني بدر لنهبهم قافلة تجارية للمسلمين(25).
وفي السنة نفسها وفي الشهر نفسه كانت سريّة عبد الله بن عتيك مع مفرزة من خمسة رجال بخيبر، قتل فيها أبا رافع سلام بن أبي الحقيق الذي حرّض غطفان على المسلمين(26).
وفي أوّل من رمضان من السنة الثامنة كان بعث سريّة أبي قتادة بن ربعي الأنصاري في ثمانية رجال إلى مكان يدعى بطن إضم بينها وبين المدينة ثلاث بُرُد. وكان هدفها هو التضليل عن التوجه نحو مكّة لفتحها. فذهبت هذه السريّة بعكس اتجاه مكّة ثمّ تحرك المسلمون نحو هدفهم الأصليّ مكّة(28).
وفي رمضان من السنة الثامنة للهجرة كان بعث السرايا لهدم أعظم الأصنام التي كانت تعبدها العرب، فبعث خالد بن الوليد في ثلاثين فارسا لهدم العزّى وكانت لقريش وبني كنانة، وعمرو بن العاص لهدم سواع وهم صنم هذيل، وسعد بن زيد الأشهليّ في عشرين فارسا لهدم مناة وهو صنم للأوس والخزرج وغسّان(29).
وفي رمضان من السنة العاشرة للهجرة بعث رسول الله صلى الله عليه وسلّم عليّ بن أبي طالب في سريّة إلى اليمن في ثلاثمائة فارس، وكانت أوّل خيل دخلت إلى تلك البلاد، وهي بلاد مذحج، فقاتل من كان فيها وانتصر عليهم وغنم منهم النعم والشاء وأسر الأسرى ثمّ أعلنوا إسلامهم(30).
فهذه بعض إيحاءات من صفحات مشرقة من تاريخناوالله وحده المستعان .اهـ منتدى سيدتي
إن الأحداث التي حدثت في شهر رمضان الكريم هو لتعلم الامة الاسلامية أن شهر رمضان ليس شهر النوم واللهوي والخمول بل هو شهر الفتوحات والبطولات ولذا نذكر بما يلي أيضا :
1- نزول الكتب السماوية
نزلت صحف إبراهيم في أول ليلة من شهر رمضان ، وأنزلت التوراة لست مضين من رمضان ، وأنزل الإنجيل لثلاث عشرة مضين من رمضان.
2- نزول الوحي
في يوم الاثنين 17 من رمضان وقيل في 24 عام 13 ق.هـ الموافق يوليو 610م، كان بدء نزول القرآن الكريم على رسول الله وهو في غار حراء كما ورد في السيرة النبوية لابن كثير.
3- وفاة خديجة بنت خويلد
في 10 رمضان بعد عشر سنين من البعثة النبوية (3 ق. هـ) الموافق 620م توفيت أم المؤمنين خديجة بنت خويلد زوجة الرسول .
4- وفاة أبو طالب
في رمضان 3 ق . هـ الموافق 620م توفي أبو طالب عم الرسول ، فحزن عليه كثيراً.
5- أول سرية في الإسلام وأول لواء عقده الرسول
في رمضان 1هـ الموافق 623 عقد النبي ، أول لواء لأول سرية مسلحة وجعل قائدها حمزة بن عبد المطلب في ثلاثين رجلاً من المهاجرين ، وأدت السرية مهمتها بنجاح إذا اعترضت قافلة تجارية لأهل مكة جاءت من الشام. وهذه أول سرية في الإسلام.
6- أول رمضان صامه المسلمون
يوم الأحد 1 رمضان 2هـ الموافق 26 فبراير 624م هو أول رمضان صامه المسلمون ، وقيل : إن فرض صيام رمضان كان يوم الاثنين 1 شعبان 2هـ.
7- غزوة بدر الكبرى ووفاة السيدة رقية
في 17 رمضان 2هـ الموافق 12 مارس 624م حدثت غزوة بدر الكبرى أول انتصارات قوى الحق على شراذم الباطل ويطلق عليها (غزوة الفرقان) ، وكذلك توفيت السيدة رقية بنت النبي .
8- فرض الزكاة وصلاة العيد والأمر بالجهاد
<<2079>>
في التاسع والعشرين من رمضان 2هـ الموافق 24 مارس 624م فرضت زكاة الفطر ، وفرضت الزكاة ذات الأنصبة وشرعت صلاة العيد ، وفي نفس الشهر كان الأمر بالجهاد.
9- مولد الحسين بن علي بن أبي طالب
في 15 رمضان 3هـ الموافق 1 مارس 625م ولد الحسن بن علي بن أبي طالب.
10- تأليب المشركين المنهزمين في بدر للقبائل والتحالف معهم
في شهر رمضان عام 3هـ الموافق 625م كان المشركون المنهزمون في بدر قد قاموا بتأليب القبائل وتحالفوا معهم ، وأخذوا يستعدون للثأر ، بينما أخذت الجماعة المسلمة تستعد لصد العدوان الذي وقع فعلاً في (أحد) في السابع من شوال عام 3هـ.
11- زواج الرسول على السيدة زينب بنت خزيمة
في 28 رمضان وقيل في 5 رمضان 4هـ الموافق 626م تزوج الرسول بأم المؤمنين السيدة زينب بنت خزيمة بن الحارث التي لقبت (أم المساكين).
12- الاستعداد لغزوة الخندق
في رمضان 5هـ الموافق 627م كان الاستعداد لغزوة الخندق حيث وقعت في شهر من نفس العام.
13- إرسال زيد بن حارثة لفاطمة بنت ربيعة
في رمضان 6هـ الموافق 628م بعث رسول الله زيد بن حارثة لفاطمة بنت ربيعة بن بدر الفزارية بناحية وادي القرى.
سببها أنها كانت ملكة في قومها وكان زيد مر بهم في بضاعة المسلمين فضربوه. وأخذوها منه. فسار إليهم يكمن نهاراً ويسير ليلاً فقلتها وكانت أمنع امرأة. ويقال في المثل : أمنع وأعز من أم قرفة ، يعنون فاطمة هذه. إذ كان يعلق في بيتها خمسون سيفاً لخمسين رجلاً كلهم محارمها.
14- فتح مكة المكرمة
في 21 رمضان 8 هـ الموافق 11 يناير 630م تم فتح مكة المكرمة ، وسمي هذا العام عام الفتح. ويسمى هذا الفتح (فتح الفتوح) حيث دخل الناس على إثره أفواجاً في دين الله. وكان فيه إسلام أبي سفيان.
15- موقعة الطائف
في الثاني والعشرين من شهر رمضان عام 8هـ الموافق 12 يناير 630م حدثت موقعة الطائف.
16- هدم الأصنام
في الخامس والعشرين من شهر رمضان 8هـ الموافق 15 يناير 630م بعث رسول الله خالد بن الوليد لهدم الأصنام ومنها العزى ، كما بعث عمرو بن العاص لهدم سواع ، وبعث سعد بن زيد الأشهلي لهدم مناة ، فأدى كل منهم مهمته بنجاح.
.
17- غزوة تبوك (العسرة) <<2080>>
في الثامن من شهر رمضان 9هـ الموافق 18ديسمبر 630م كانت غزوة تبوك ، وعاد الرسول من هذه الغزوة في الشهر نفسه بعد أن أيده الله تعالى فيها تأييدا كبيراً.
18- دخول ثقيف في الإسلام
في الثامن والعشرين من شهر رمضان 9هـ الموافق 1 يناير 631م جاء وفد ثقيف إلى رسول الله وأعلنوا دخولهم في الإسلام.
19- قدوم وفد ملوك حمير
في رمضان 9هـ الموافق 631م قد وفد ملوك حمير يعلنون إسلامهم فأكرم الرسول وفادتهم وكتب لهم كتاباً حدد فيه الحقوق والواجبات ، ويعتبر هذه الكتاب وثيقة هامة من وثائق التاريخ.
20- هدم صنم اللات
في 23 رمضان 9هـ الموافق 631 تم هدم الصنم اللات.
21- سرية علي بن أبي طالب:
في رمضان 10هـ 631م بعث الرسول علي بن أبي طالب في سرية من المسلمين إلى بلاد اليمن وخاصة قبيلة همدان التي أسلم جميع أفرادها في يوم واحد وصلوا جماعة خلف علي رضي الله عنه.
22- وفاة فاطمة الزهراء رضي الله عنها
في الثالث من شهر رمضان الموافق 21 نوفمبر 632م توفيت فاطمة الزهراء بنت الرسول ، وزوج علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وأم سبطي الرسول الحسن والحسين رضي الله عنهما.
23- موقعة الفراض
في رمضان 12 هـ الموافق 633م حدثت موقعة الفراض بين المسلمين بقيادة خالد بن الوليد والروم وانتصر المسلمون في هذه الواقعة ، وتشير بعض المصادر لوقوعها في شهر ذي القعدة 12هـ.
24- معركة البويب
في شهر رمضان عام 13هـ ، حدثت معركة البويب بين المسلمين والفرس ، وكان لها أثر حاسم في كسر شوكة المجوس وفتح العراق وفارس ، وقد حدثت في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وكان قائد المسلمين القائد البطل المثنى بن حارثة ، و(البويب) مغيض متفرع من نهر الفرات وقعت عنده هذه المعركة.
25- وصول عمر بن الخطاب إلى فلسطين وفتح بيت المقدس\\
في 13 رمضان 15هـ الموافق 18أكتوبر 636م وصل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب إلى فلسطين بعد معارك ضارية لجنود الإسلام لفتح ديار الشام ، وتسلم مفاتيح مدينة القدس وكتب لأهلها يؤمن أرواحهم وأموالهم.
26- موقعة القادسية
في شهر رمضان عام 15هـ الموافق 636م كانت موقعة القادسية التي انتصر فيها المسلمون انتصاراً كبيراً على الفرس.
27- دخول الفتح الإسلامي مصر\\) <<2081>>
في الأول من رمضان عام 20هـ الموافق 13 أغسطس 641م وفي عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه دخل الفتح الإسلامي مصر على يد القائد البطل عمرو بن العاص رضي الله عنه وأصبحت مصر بلاداً إسلامية.
28- حصار حصن بابليون\\
في الأول من شهر رمضان عام 20هـ الموافق 13 أغسطس 641م ، حاصر عمرو بن العاص حصن بابليون بعد أن اكتسح في طريقه جنود الروم.
29- بناء مسجد عمرو بن العاص بالفسطاط
في الرابع والعشرين من شهر رمضان عام 20هـ الموافق 5 سبتمبر 641م تم بناء مسجد عمرو بن العاص رضي الله عنه بالفسطاط.
30- انتصار المسلمين على الساسانيين
في 23 رمضان 31هـ الموافق 652م وفي عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه انتصر المسلمون على الساسانيين بعد مقتل قائدهم يزد جرد بن شهريار آخر ملوك الفرس وانتهت بذلك دولة الفرس.
31- حادثة التحكيم\\
في الثالث من شهر رمضان عام 37هـ الموافق 11 فبراير 658م عقد التحكيم بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما والذي حدث بعد موقعة الجمل وبين جند علي من ناحية ، وبين بني أمية وعائشة وطلحة والزبير من ناحية أخرى في شهر شعبان عام 36هـ ، وبعد موقعة صفين في محرم عام 37هـ بين جند علي ومعاوية ، وقد اقترن بالتحكيم ظهور الخوارج واستيلاء معاوية على مصر. رضي الله عن الصحابة أجمعين .
32- ولاية محمد بن أبي بكر الصديق على مصر
في الخامس عشر من شهر رمضان عام 37هـ الموافق 23 فبراير 658م تولى محمد بن أبي بكر الولاية على مصر.
33- وفاة عبيد الله بن عمر بن الخطاب
في 15 رمضان 37هـ الموافق 23 فبراير 658م توفي عبيدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
34- استشهاد علي بن أبي طالب
في فجر 17 رمضان 40هـ الموافق 23 يناير 661م اغتيل علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وقد اغتاله الخارجي عبد الرحمن بن ملجم الحميرى وهو ابن ثمان وخمسين.
35- مبايعة الحسن بن علي بالخلافة
في 18 رمضان 40هـ الموافق 24 يناير 661 بويع الحسن بن علي رضي الله عنهما بالخلافة بعد مقتل أبيه.
36- وفاة عمرو بن العاص
في 30 رمضان 43هـ الموافق 664 توفي عمرو بن العاص رضي الله عنه وعمره 100 عام.
37- بناء مدينة القيروان <<2082>>
في 29 رمضان 48هـ الموافق 9 نوفمبر 668م أمر عقبة بن نافع ببناء مدينة القيروان لتكون حصناً منيعاً للمسلمين ضد اعتداءات الروم والصليبيين.
38- بناء مسجد القيروان\\
في العشرين من شهر رمضان 51هـ الموافق 29 سبتمبر 671م بني مسجد القيروان على يد عقبة بن نافع رضي الله عنه.
39- فتح جزيرة رودس
في رمضان 53هـ الموافق 673م فتح المسلمون جزيرة رودس بقيادة جنادة بن أبي أمية الأزدي.
40- وفاة زيد بن أبيه
في رمضان 53هـ الموافق 673م توفي زياد بن أبيه في الكوفة ، وهو أحد دهاة العرب وساستها وخطبائها وقادتها.
41- وفاة السيدة عائشة\\
في ليلة الثلاثاء 17 رمضان 85هـ الموافق 12 يوليو 678م توفيت السيدة عائشة زوج رسول الله ، وابنة أبي بكر الصديق رضي الله عنهما ودفنت بالبقيع.
42- ولاية سعيد بن زيد على مصر
في الأول من شهر رمضان عام 62هـ الموافق 13 مايو 682م عين سعيد بن زيد والياً على مصر بعد وفاة واليها مسلمة بن مخلد.
43- مبايعة عبدالله بن الزبير بالخلافة
في رمضان 64هـ الموافق 684م بايع الناس عبد الله بن الزبير في مكة المكرمة بالخلافة ، وهو الصحابي ابن الصحابي الجليل رضي الله عنهما.
44- وفاة مروان بن الحكم ومبايعة ابنه
في الأول وقيل الثامن عشر من شهر رمضان 65هـ الموافق 685 توفي مروان بن الحكم رابع خلفاء بني أمية وبويع ابنه عبد الملك بن مروان للخلافة الأموية ، ويعتبر عبد الملك المؤسس الثاني للدولة الأموية.
45**>>- فتح المغرب الأوسط\\
في 2 رمضان عام 82هـ كانت الجيوش الإسلامية في شمال أفريقيا تواجه الروم من جهة والبربر من جهة أخرى ، وكانت زعيمة البربر تسمى الكاهنة وقد استطاعت أن تجمع شملهم وتحارب المسلمين سنوات طويلة ، ولم يستطع القائد المسلم زهير بن قيس أن ينتصر عليها حتى جاء الحسان بن النعمان الذي صمم على فتح جميع بلاد المغرب إذ انطلق متوجهاً إلى أواسط المغرب والتقى بجيوش الكاهنة وانتصر عليها في رمضان عام 82 هـ.

.
46- بدء فتح الأندلس\\ <<2083>>
في 1 رمضان 91هـ الموافق 710م نزل المسلمون بقيادة طريف بن مالك البربري إلى الشاطئ الجنوبي لبلاد الأندلس وغزوا بعض الثغور الجنوبية وبدأ فتح الأندلس ، وكان موسى بن نصير قد بعث طريف لاكتشاف الطريق لغزو الأندلس.
47- واقعة شذونة
في يوم الأحد 28 رمضان 92هـ الموافق 19 يوليو 711م بدأت واقعة شذونة التي استمرت ثمانية أيام بين المسلمين والقوط ، وقد وقعت في كورة (شذونة) في جنوب غرب أسبانيا ، وكان انتصار المسلمين في شذونة قد فتح أبواب الأندلس أمام المسلمين تماماً ، وكان قائد المسلمين طارق ابن زياد.
48- قيام موسى بن نصير باستكمال غزو الأندلس
في التاسع من شهر رمضان عام 93هـ الموافق 18 يونيو 712م ، قام القائد المسلم موسى بن نصير بحملة لاستكمال غزو الأندلس ، وتم فتح إشبيلية وطليطلة.
49- استشهاد سعيد بن جبير
في 11 رمضان 95هـ الموافق 714م استشهد سعيد بن جبير على يد الحجاج بن يوسف الثقفي. اهـ منتديات الشامل
**3>ـ النقطة الثانية وقائع العاشر منه \\
وقائع العاشر من رمضان
1>ــ العاشر من رمضان وفيه : من السنة الثامنة للهجرة فتحت مكة عنوةً وذلك عندما خرج رسول الله صلى الله عليه وآله من المدينة متجهاً نحو مكة .
ثم دخل رسول الله صلى الله عليه وآله مكة في كتيبته الخضراء وهو على ناقته القصواء عنوة فأسلم الناس طائعين وكارهين . وطاف بالبيت وكان حول البيت ثلاثمائة وستون صنماً فجعل كلّما مرّ بصنم منها يشير إليه بقضيب في يده ويقول ( جاء الحق وزهق الباطل ) فيقع الصنم لوجهه . وأمر بلال أن يؤذن وصلّى الضحى .
وفيه : من السنة العاشرة للبعثة توفيت خديجة بنت خويلد رضوان الله عليها زوجة النبي صلى الله عليه وآله وأم المؤمنين خقّاُ . واول من تشرّفت بالإسلام . والتي ضحّت بكل ما تملك من أجل نشر الإسلام وتثبيت ركائزه . فسمّاه النبي عام الحزن
وفيه : من سنة60 للهجرة بعث أهل الكوفة رسائلهم إلى الامام الحسين عليه السلام وهو في مكة يطلبون منه القدوم إلى الكوفة .
2>> العاشر من رمضان توفي ملك المغرب محمد الخامس. سقط الملك محمد الخامس فجأة مريضا بنزيف في انفه، أدخل بسرعة إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية. لكنه لقي ربه في اليوم الموالي ليخلف موجة من الأسى والحزن لدى الشعب المغربي.وذالك 26 فبراير 1961: الموافق10 رمضان1380هـ هو الملك رقم عشرين في ترتيب الأسرة العلوية التي بدأت في حكم المغرب ابتداءً من سنة 1050هـ، الملك محمد الخامس بن يوسف الأول بن الحسن الأول من سلالة الأشراف العلويين، وُلد عام 1329هـ بمدينة فاس المغربية، ونشأ بها وتعلم، فلما توفي والده الملك يوسف الأول سنة 1346هـ ـ 1928م، وكانت بلاد المغرب وقتها واقعة تحت الاحتلال الفرنسي الإسباني المشترك وليس للملك سوى الاسم النظري
<<2084>>
ويُدعى بالسلطان، وليس لقصره الذي يطلق عليه «المخزن» أي نفوذ، ولم يكن محمد الخامس أكبر إخوته، إنما قدمه الفرنسيون للملك ليسيطروا عليه إذ لم يزد عمره وقت التنصيب عن السابعة عشرة عامًا، ولكن الأيام أثبتت عكس ذلك.
3>> 5 ـ معركة الزلاقة\\
والزلاقة أرض في الأندلس قرب مدينة قرطبة، كانت عندها الوقعة المشهورة باسمها بين مسلمي الأندلس والإفرنج، سنة تسع وسبعين وأربعمائة في يوم جمعة من العشر الأول من شهر رمضان الخير(14)، وكان الفرنج في خمسين ألفا، فتيقّنوا الغلب والظفر بالفوز وغرّهم كثرتهم، لكنّهم هُزموا وانقلبوا داخرين ولم يرجع منهم إلى بلادهم غير ثلاثمائة فارس، وغنم المسلمون كلّ ما لهم من مال وسلاح ودوابّ وغير ذلك(15).
قال الذهبيّ في العبر (2/340) عند ذكره أحداث سنة تسع وسبعين وأربعمائة: «وفيها وقعة الزلاقة وذلك أنّ "الإذقونش"(16) جمع الجيوش فاجتمع المعتمد(17) ويوسف بن تاشفين(17) أمير المسلمين والمطوعة، فأتوا الزلاقة، من عمل "بطَلْيُوس"(18) فالتقى الجمعان فوقعت الهزيمة على الملاعين، وكانت ملحمة عظيمة في أوّل جمعة من رمضان".
ووصف الذهبيّ هذه المعركة في أعلام النبلاء(20) بقوله: «ثمّ التقى الجمعان، واصطدم الجبلان بالزلاقة من أرض بطليوس، فانهزم الكلب، واستؤصل جمعه، وقلّ من نجاه في رمضان سنة تسع وسبعين، وجرح المعتمد في بدنه ووجهه، وشهد له بالشجاعة والإقدام وغنم المسلمون ما لا يوصف».
وبهذا الفتح المبين والنصر العظيم عزّت دولة الإسلام في تلك الأيّام، وعلا ذكر كتائب الإيمان بين الأنام، بما حقّقته من نصر وعزّ وتمكين في شهر الصيام
3>>ـ 0 1 رمضان .وفاة أديب الأندلس لسان الدين بن الخطيب\\
في العاشر من رمضان عام 776 هجري/ 1374 م توفي العلامة الكبير والأديب الأندلسي لسان الدين بن الخطيب، صادف ذلك يوم الاثنين هو أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن سعيد بن الخطيب السلماني، انتقلت أسرته من قرطبة الى طليطلة، ثم رجعت الى مدينة لوشة واستقرت بها. وبعد ولادة لسان الدين في سنة 713 هـ انتقلت العائلة الى غرناطة حيث دخل والده في خدمة السلطان أبي الحجاج يوسف بن الأحمر، وفي غرناطة درس لسان الدين الطب والفلسفة والشريعة والأدب.
4>معركة المنصورة\\
في 10 رمضان 648 هـ الموافق 11 فبراير 1250م انتصرت شجرة الدر (زوجة الملك الصالح) في معركة المنصورة على لويس التاسع. وقد دارت رحاها في مصر بين القوات الصليبية (الفرنج) بقيادة لويس التاسع ملك فرنسا، والقوات الأيوبية وكانت من اسباب تلك الحملة ان فكرة السيطرة على مصر قد راجت في اوروبا على اعتبار انه لا سبيل الى السيطرة على القدس، طالما ظلت مصر قوة عسكرية. وعليه فان ضرب مصر واحتلالها اولا يؤمن استقرار الهيمنة على الاراضي المقدسة. أبحرت الحملة الصليبية في خريف سنة 646هـ= 1248م وأبحرت باتجاه الشواطئ
<<2085>>
المصرية بعد أن استعدت جيدا، وبلغ عدد رجالها نحو خمسين ألف جندي، في مقدمتهم أخوا الملك الفرنسي: شارل دي



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

أستغفر الله العظيم الذى لا اله الا هو الحى القيوم وأتوب اليه

لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

أشهد ان لا اله الا الله وأن محمد رسول الله
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
body
مؤسس الشبكة
مؤسس الشبكة


^~^ أوسمتى ^~^ ^~^ أوسمتى ^~^ :

المهنه : جامعى
هوايه : المصارعه

الدوله
الجنس ذكر
عدد المساهمات : 7287
نقاط : 15990
السٌّمعَة : 9
تاريخ الميلاد : 01/02/1996
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 20
المزاج : مدير المنتدى

مُساهمةموضوع: _da3m_13   الجمعة فبراير 28, 2014 1:23 am

موضوع رائع بوركت





       ghjghjgh ghjghjgh ghjghjgh
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bodyel7obe.yoo7.com
 
أحداث رمضان ووقائع العاشر منه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بودى الحب  :: ๑ القسم الاسلامي العامـــه๑ :: سنابل اسلاميه-
انتقل الى:  

©جميع حقوق التصميم محفوظه لشبكة ومنتديات بودى الحب2012